مجلس النواب يطارد “فيس بوك”

مجلس النواب يطارد “فيس بوك”

مشاركة
قال النائب جون طلعت، وكيل لجنة الاتصالات بالبرلمان، إن ما حدث من كشف مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك والتحقيق معه عقب تسريب بيانات 87 مليون مستخدم على “فيس بوك”، يؤكد ضرورة عمل حملة كبيرة من قبل الدولة للتوعية بمخاطر السوشيال ميديا بشكل عام، و”فيس بوك” بشكل خاص.
وتابع وكيل لجنة الاتصالات بالبرلمان، فى تصريحات لبعض الصحف المصرية، أن قانون حماية بيانات المعلومات الذى يسعى البرلمان للانتهاء منه خلال الفترة المقبلة يسعى لتأمين الحسابات وتجريم التعدى على حقوق الغير، عبر الإيميلات الإلكترونية وتناقل معلومات الغير بعد سرقتها وذلك لحفظ الخصوصية لدى صاحب تلك الإيميلات.
وأشار جون طلعت إلى أن الحكومة عليها أن تقوم بحملة توعية تحارب بها الظواهر السلبية التى تستهدف ضرب العلاقات الاجتماعية، ونقل المعلومات المغلوطة، وضرب الاستقرار للمجتمع، والعمل على تأجيج العلاقات الاجتماعية بين المواطنين.
من جانبه قال اللواء عصام عبد المجد، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إن البرلمان سوف ستصدى لمخاطر “فيس بوك”، وما يحدث من محاكمة الكونجرس الأمريكى دليل على صدق تحذيرات أعضاء مجلس النواب من مخاطر وسائل التواصل الإجتماعى، وتحويله لأداه للتجسس على المواطنين.
وطالب عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، الحكومة بسرعة  تدشين “فيس بوك” خاص بالمصريين، لحماية بيانات المواطنين، مما يتعرضون له، كما حدث فى الولايات المتحدة الأمريكية، ويخضع بسببها مؤسس “فيس بوك” للمحاكمة والمساءلة أمام الكونجرس، وهى تجربة أعتقد ناجحة فى عدد من البلدان وعلى رأسها روسيا والصين.
وأوضح “أبو المجد”، أنه من المتوقع أن يدخل قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية حيز التنفيذ قبل نهاية العام الحالى بشكل قوى وسريع إلى أن تنتهى الدولة من حلم انشاء فيس بوك جديد يكون مصريًا.
فى السياق ذاته قال النائب محمد على وكيل لجنة الشئون الإقتصادية بالبرلمان، إن “فيس بوك” أصبح كابوسا يجب التخلص من سلبياته وعلى رأسها تروج الشائعات التى تضرب الإقتصاد المصرى، بالإضافة لتهربه من تأدية حقوق الدولة من تسديد ضرائب وغيرها، وأقصد هنا “هو فيس بوك بيدفع ضرائب للإعلانات المصرية”.
 واستكمل وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، أن إدارة “فيس بوك” أكدت فى وقت سابق أن هناك جهودًا ممولة جيدًا ودقيقة من قبل بعض الدول والمنظمات الأخرى لنشر المعلومات المزيفة والأخبار المضللة للأهداف الجيوسياسية، تم اكتشافها من خلال دراسة قام بها الخبراء والموظفون فى “فيس بوك” فى وقت سابق وهو ما يجعلنا نطالب بضرورة عمل “فيس بوك” مصرى فى أسرع وقت.
 جدير بالذكر، أن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس ياسر القاضى، أكد أنه فى مدى قريب سيكون لدينا “فيس بوك” مصرى، وبرامج أخرى لحماية البيانات والمعلومات، مشددًا فى تصريحاته على وجوب أن تكون لدينا القدرة على حماية البيانات والمواطنين، لضمان استقرار مصر وأمنها.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

لا تعليقات

اترك تعليق