شباب اليونسكو يصنعون المجد بين جدران جامعة القاهرة

شباب اليونسكو يصنعون المجد بين جدران جامعة القاهرة

مشاركة
محمد صلاح
نظم نموذج محاكاة اليونيسكو بكلية الاقتصاد و العلوم السياسية جامعة القاهرة في ثالث جلسة له في كلية الاقتصاد و العلوم السياسية و بدأت اللجان بتوعية الطلاب و تثقيفهم.
و اختلف نوع التوعية و التثقيف من لجنة إلي الأخري حسب ما تهتم به تلك اللجنه التي أيضا تحاكي لجنة من لجان اليونسكو.
ففي لجنة (الإعلام ) تم التحدث عن تقسيم أنواع الإعلام الي إعلام تقليدي -《التلفزيون ، الراديو – و إعلام جديد -《 الشبكات الإلكترونية، الأجهزة الالكترونية، الوسائط المتعددة》 .
و تم التحدث باستفاضة عن الإعلام الجديد و مرادفاته و وسائله و خصائصه و تم خلال ذلك مناقشة الطلبة و محاورتهم عن العلاقة بين الإعلام الجديد و الإعلام القديم و الظواهر المصاحبة للإعلام الجديد .
أما في لجنة (الإصلاح الثقافي) فتم مناقشة و عرض قواعد الإتيكيت و البروتوكول السياسي و تم التحدث عن أنواع لهم و لكن تم التحدث عن إتيكيت المصافحة أكثر و تعبير كل نوع من أنواع المصافحة و كيفية وضعية وقوف الوزراء او رؤساء الدول او المنظمات و عما يعبر عن تلك الوضعية بامتلاك زمام القوى بالنسبة للدولة الاخري و أيضا التعبير عن سواء ما كانت الدولتين علي خلاف و توتر ام وفاق ؛ وتم عرض صور لتوضيح ذلك.
أما في لجنة (شئون اللاجئين) فتم عرض القضية الفلسطينية و تداعياتها و تأثير ذلك في عدد اللاجئين الفلسطينيين و ظهورهم من الأساس و أثر قرار تقسيم فلسطين 1947 علي وجود لاجئين و ما حدث علي أثر تلك التقسيم من هجمات و مناوشات و حروب و مذابح و تطهير عرقي للنسل العربي الفلسطيني من الأراضي المحتله من زيادة في عدد اللاجئين.
و جاء الضوء بعد ذلك علي منظمة الأونروا المهتمه اللاجئين الفلسطينيين و دورها العظيم في مساعدة و اعالة الفلسطينيين في المخيمات في لبنان وسوريا و الأردن و الأراضي المحتله .
وأيضا تم التحدث عن تمويل المنظمة وأن أكبر ممول هو الولايات المتحدة الأمريكية يليها الاتحاد الأوروبي و غيرها ؛ وأن الولايات المتحدة تستعمل تلك المنظمة كأداة ضغط علي الفلسطنين وظهر ذلك جليا بعد إعلان القدس عاصمة لإسرائيل و خفض الدعم الأمريكي من 130 مليون الي 65 مليون لتضغط بذلك عليهم .
و ايضا تم التحدث عن النكبة ، و النكسة ، و ايلول الأسود ، و صبرا و شتيلا و أثر تلك الأحداث و الحروب علي زيادة اعداد اللاجئين.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

لا تعليقات

اترك تعليق