كذبة ابريل .. فضائيون بنو الاهرامات فى مصر !!

كذبة ابريل .. فضائيون بنو الاهرامات فى مصر !!

مشاركة

زعم باحثون أن النظريات التي افترضت قيام مخلوقات فضائية ببناء الأهرامات في مصر هي “صحيحة”، مشيرين إلى بروز أدلة جديدة قاطعة على ذلك.

وأفاد الباحثون بأن هناك دليلًا على أن الإحداثيات الجغرافية للهرم الأكبر هي 29.9792458، فيما تبلغ سرعة الضوء 299792458 في الثانية وهو الرقم نفسه.

ونقلت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية عن الباحث في “يوتيوب”، مانو سيفزاده، قوله:” لم يكن باستطاعة الإنسان قياس سرعة الضوء حتى عام 1950… لذلك هل من الممكن أن هؤلاء الذين وضعوا الهرم الأكبر على هضبة الجيزة كانت لهم معرفة بسرعة الضوء بهذه الدقة التي ليست ممكنة دون معدات تكنولوجية متطورة.”

وأشار خبير آخر، لم تكشف الصحيفة عن هويته، إلى أن “سرعة الضوء في النظام المتري تظهر في تصاميم وموقع بناء الهرم الأكبر”، مضيفًا: “أعتقد بأن تلك المخلوقات اختارت هذا الموقع لسبب معين، ومن الصعب جدًا أن يكون هذا التشابه الكبير محض صدفة.”

ووفقًا للخبراء، فإن مخلوقات فضائية يُطلق عليهم “رواد الفضاء القدامى” قاموا ببناء الأهرامات خلال زيارتهم الأرض قبل آلاف السنين، وتم الاعتقاد بأنهم آلهة.

ولفتوا إلى أن تلك المخلوقات نقلت المعرفة العلمية للمصريين القدماء خلال تلك الزيارات الأرضية، في حين كان خبراء آخرون قد أعربوا عن اعتقادهم بأن الفراعنة هم مهجنون من سلالة فضائية.

وبحسب الصحيفة، فإن نظام الإحداثيات الجغرافية يصف كل بقعة على الأرض من خلال اثنين من الإحداثيات الثلاثة لنظام الإحداثيات الكروي، والذي يوازي محور الأرض، وهو عبارة عن خطوط الطول ودوائر العرض المتدرجة من خطي الصفر، وهما خط جرينتش وخط الاستواء، ويتعامد الخطان عند نقطة أصل توجد في خليج غينيا.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

لا تعليقات

اترك تعليق