وصية رفسنجانى”السرية” تدهش العقول!

كشف النجل الأكبر لرئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران “هاشمي رفسنجاني”، الأربعاء، عن وصية والده الذي تُوفي قبل خمسة أيام في إحدى مستشفيات طهران.

 

وقرأ “محسن هاشمي” النجل الأكبر لرفسنجاني عبر برنامج تلفزيوني جانبًا من وصية والده، جاء فيها: “بعد انتصار الثورة الإسلامية وإلى الآن لم أعمل على زيادة حجم ثروتي التي كانت قبل الثورة”.

 

وأضاف “رفسنجاني” في الوصية: “كنت أنفق في الدرجة الأولى من بيع أملاكي ما قبل الثورة، وفي الدرجة الثانية من راتبي ومستحقاتي القانونية”، حسبما نقلت وكالة “فارس” الإيرانية.

 

وقال محسن هاشمي: “إن أكثر من 90 % من ثروة آية الله هاشمي رفسنجاني قد أنفقت في سبيل الثورة، وما بقي له كان قليلًا جدًا”.

 

وذكرت وكالة أنباء فارس أن هذه الوصية تمت كتابتها في عام 2000، ولم يُعثر على وصية أحدث منها لآية الله هاشمي رفسنجاني”.

 

وتمت في هذه الوصية تسمية محسن هاشمي وصيًا لتنفيذ وصية هاشمي رفسنجاني باعتباره النجل الأكبر للفقيد، وفقًا للوكالة الإيرانية.

 

يُشار إلى أن هاشمي رفسنجاني له خمسة أبناء، هم فاطمة ومحسن وفائزة ومهدي وياسر.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

لا تعليقات

اترك تعليق