ننشر أسباب إدراج 215 إخوانيًا بقضية “كتائب حلوان” على قوائم الإرهاب

نشرت الجريدة الرسمية، صباح اليوم الإثنين، قرار الدائرة 25 بمحكمة جنوب القاهرة، بإدراج 215 إخوانيًا في القضية رقم 451 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا المقيدة برقم 29 لسنة 2015، المعروفة إعلاميا باسم “كتائب حلوان”، على قائمة الإرهابيين.

تقارير ومتابعات

صدر القرار برئاسة المستشار مصطفى محمود عبدالغفار، وعضوية المستشارين وائل سعيد زهران وتامر عبدالسلام النفراوي، وحضور سامح الشيخ رئيس النياية، ووائل فراج أمين السر.

وضمت القائمة سيدة واحدة هي علياء نصر الدين حسن نصر عواض، وجاء ترتيبها في القائمة رقم 90.

ونسبت النيابة للمتهمين أنهم في غضون الفترة من 14 أغسطس 2013 حتى 2 فبراير 2015 تأسيس وقيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي بأن تولوا مسئولية لجان جماعة الإخوان النوعية بشرق وجنوب القاهرة وجنوب الجيزة، والتي تضطلع بتحقيق أغراض الجماعة إلى تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والمنشآت العامة والبنية التحتية لمرافق الدولة، وقتل التحريض على قتل رجال الشرطة وكان الإرهاب أحد وسائلها التي تستخدمها هذه الجماعة في تحقيق أغراضها.

وتعود قصة المتهمين حينما ظهر 5 إرهابيين ملثمين، تابعين لتنظيم الإخوان يحملون الأسلحة، في منطقة نائية بحلوان، يهددون قوات الجيش والشرطة والقضاء باستعمال السلاح لمقاومتهم.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

لا تعليقات

اترك تعليق