فضيحة بجلاجل: برلمانى يتهم محافظ البحيرة بالفساد لأنه رفض ترسية “مصنع قمامة”...

فضيحة بجلاجل: برلمانى يتهم محافظ البحيرة بالفساد لأنه رفض ترسية “مصنع قمامة” عليه !

مشاركة

هذه أكبر فضيحة لنائب برلمانى. هذه الفضيحة تكشف عن الفساد المتأصل فى نفوس بعض النواب . واتخاذهم الحصانة البرلمانية أداة لارهاب المسئولين لتحقيق مكاسب شخصية .

ما حدث يستوجب اسقاط الحصانة عن نائب حوش عيسى الذى اتهم محافظ البحيرة بالفساد لانه رفض ترسية مزاد مصنع تدوير القمامة عليه !!

هذه القضية لايجب ان تمر مرور الكرام ، لان النائب استخدم حقه الرقابي فى توجيه اتهامات باطلة بغية الابتزاز . فهل نترك “المبتز” يواصل ابتزازه مع مسئول اخر ولا يحاسب !!

الحقيقة حول الواقعة كشفها المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب،بقوله  إن ما أثاره النائب محمد الحناوى، عضو مجلس النواب، عن دائرة حوش عيسى بمحافظة البحيرة، بشأن إنشاء مصنع في منطقة حوش عيسى لاستخدامه في مشروع “تدوير القمامة”، تم عمل تقرير بشأنه من قبل المحافظة متضمنا الرد الكامل بشأنه.

جاء ذلك في الجلسة العامة للبرلمان،  اليوم الإثنين، برئاسة د. على عبد العال، حيث أكد مروان أن التقرير تضمن أن النائب “محل الأمر”، هو رئيس مجلس إدارة الشركة المتقدمة للحصول على حق إنشاء المصنع، وهو أمر مخالف للدستور، لأنه لا يجوز لأي نائب البيع أو الشراء مع الحكومة، وفق الدستور، مما دعا الحكومة للعمل على مزاد جديد من أجل إتاحة الفرصة للمستثمرين للدخول في مزاد الحصول لحق إنشاء المصنع.
وعقب على حديثه د. على عبد العال:”كلام منطقى وعلى النواب مراعاة الأبعاد الدستورية في أعمالهم”.

وكان النائب محمد هاني الحناوى، عضو مجلس النواب، قد قال بجلسة أمس الأحد، إن محافظة البحيرة تئن من الفساد، وديوان المحافظة يضم “عصابة فساد” على حد وصفه، مشيرًا إلى أنه بالرغم من قيامه بدفع المبالغ الخاصة بتأمين مزاد للحصول على مصنع في منطقة حوش عيسى لاستخدامه في مشروع “تدوير القمامة” الذي يسعى لتنفيذه مع 1200 شاب بالمحافظة في إطار توجهات الرئيس السيسى لتشجيعهم لهم، قامت المحافظة الحالية بإجراء مزاد من جديد مع توليها مهام المحافظ.

وأضاف الحناوى “لقد اضطرينا إلى دفع مبلغ تأميني من جديد، وبعد ذلك وجدنا المصنع كله سرقة والمعدات متهالكة، ثم قامت المحافظة بتشكيل لجنة فنية لمعاينة المصنع، المصيبة أننا فوجئنا أن المحافظة حررت محاضر للشباب، وتدعى دخول أنصارى من الشباب لاقتحام المصنع وتم إلقاء القبض عليهم، إحنا مش صيغ ولا بلطجية.. كل ما أهدف إليه تشغيل الشباب”.

وتساءل عضو مجلس النواب بمحافظة البحيرة، عن من يقف خلف المحافظة الحالية، ويدعمها من أصحاب المصالح، بدوره، وجه الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، الكلمة إلى المستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب قائلًا: “الوزير استمع إلى الكلمة، وهذه الكلمة التي ذُكرت بخصوص النواب، أطلب الرد في شأنها خلال 48 ساعة، وإلا سيتم تفعيل الأدوات الرقابية ضد المحافظ”، وهو ما تم الرد عليه بجلسة اليوم، في أن النائب له مصلحة ورئيس الشركة المتقدمة للمزاد مما يعد مخالفة دستورية.

 

لا تعليقات

اترك تعليق