عمرو محمد يكتب : الأهلي 111 

عمرو محمد يكتب : الأهلي 111 

مشاركة

عمرو محمد

الأكثر شعبية والأكثر تتويجاً، والأفضل إستقراراً، النادي الأهلي، الكيان والمؤسسة، الذي تعرف قيمة أبناؤه، من يلعب أو يعمل به يحصل علي حقوقه قبل أن يعطيه واجباته، يعشق من يعشقه ويعطي من يريده كل ما يريده، فقط لمجرد حبه للأهلي.

مرت سنوات وجاء في الأهلي أمجاد، لم يخرج نجمًا اعطي للأهلي يقول أنا من فاز، ولكن يقول نحن من فوزنا، الأهلي أصبح كبير بكل من دخله، وكل من دخله أصبح كبيراً به، قد أكون غير مشجعاً للأهلي ولكني لست عاقلاً إن لم أحترم أو اقدر اسم الأهلي، هو الكيان الذي عشقه الملايين، هو الروح الذي عاشت ومستمرة في كل أجياله، الأهلي ليس فقط كيان بل مدرسة لابد أن يستفيد بها الجميع.

كان دوماً سباق بكل جديد علي المستوي الإداري والاستثماري، الأهلي دائماً يعطي درساً في كيف تدير؟ وكيف تفوز؟ وكيف تجد؟ وكيف تعطي؟، كم مصرياً يختلف علي أن الأهلي هو الأفضل ! وكم مصرياً لاينتمي للأهلي ويتمنى أن يصبح ما ينتمي له قريب من الأهلي !.

الأكثر إستقراراً يحتفل بعيده ال111، عام من العطاء والانتصار والتشريف الكبير للدولة المصرية، يحتفل اليوم الأهلي أكبر الأندية المصرية تحقيقاً للبطولات، بعيد ميلاده، ليبدأ في العقد الثاني بعد المائة، وهو دوماً سبب في إسعاد جماهيره.

ليس سبباً في إسعادهم فقط ولكنهم يعيشوا معه الإستقرار والراحة النفسية والفكرية، في حياتهم، فما أروع أن تستقر حتى في تشجيعك لكرة القدم، تلك الساحرة المستديرة التي صنعت من أجل الإستمتاع، ومن أجل الترفية، ما أجمل أن تتعاقب أجيال وأجيال يتفاخرون بما حققه الآباء من إنجازات تخلد في التاريخ، في هدوء تام دون إزعاج لجمهورهم، ودون صيحات رنانة لاتسمن ولا تغني من جوع، فنعم أقولها بكل صدق وصراحة، يليت الأندية كلها ” أهلي ”

لا تعليقات

اترك تعليق