رد قاسى للملحق الدبلوماسى لسفارة ارمينيا على مستشار سفارة أذربيجان بالقاهرة

إستيفان جيفوركيانالملحق الدبلوماسى لسفارة ارمينيا بالقاهرة

كتب – خالد إدريس :

ردا على مقالات المستشار الاعلامى لسفارة أذربيجان بالقاهرة ، قال الملحق الدبلوماسى لسفارة ارمينيا بالقاهرة  إستيفان جيفوركيان:  لا داعى إطلاقاً من الدخول فى جدال مع من يُسمون أنفسهم “مستشارين” ذوى تصورات مرضية عن الحقيقة, و هم غير مختصين فى الموضوع.

و نحن على اقتناعٍ تام أنه لا ينبغى لوسائل الإعلام المحترفة أن تُعطى إهتماماً لموادٍ مثيرة للإستفزاز و مخالفة لقوانين الصحافة.

نحن نفهم رغبة أستاذ سامح المشد فى إرضاء أسياده, و لكننا ننصحه بألا ينسى ضميره.

إنه لامرٍ مضحك أن يتكلم شخصاً عن حرية الدبلوماسية و الصِدق و هو لا يفقه شيء عن أخلاقيات و قوانين الدبلوماسية. و إنه مثيراً للدهشة أن السفارة الأذربيجانية  خلال عشر سنوات لم تُعلم مستشارها تلك القوانين.

أما بالنسبة لإدعاءات الكاتب و بياناته الرنّانة و تشويهه للحقائق, فإن كل هذا تكرار لأكاذيب نظام الحكم الإستبدادى فى باكو و الذى يهدف نشر العنصرية والكراهية و عدم التسامُح. و ليس أمراً جديداً أننا مضطرين إلى سماع نفس الهذيان لأكثر من خمسة و عشرين عام.

و نعرب عن أسفنا الشديد لمحاولة تضليل المجتمع المصرى من خلال مقالات رخيصة مماثلة, لكننا متأكدون أن ذلك محكوم عليه بالفشل منذ البداية, لأن لا مجال للظواهر العنصرية فى المجتمع المصرى متعدد الثقافات.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

لا تعليقات

اترك تعليق