رجب الشرنوبي يكتب ثوره التصحيح كلاكيت. …ثاني مرة

شرنوبي
بعد تولي الرئيس الراحل أنور السادات مقاليد السلطة عقب وفاه الراحل جمال عبد الناصر لم يكن خافيا علي أحد مدي الانحراف السياسي والإداري الذي آلت إليه الأمور بشكل واضح في البلاد ولأنه صاحب قرار الحرب والسلام ولأنه كان يعلم مدي الألم الذي أصبح يخيم علي حياه الناس جراء تعامل البعض مع الشعب علي أنه هو الذي وهبهم الحياة فأصبح يتحكم في حياه الناس ويسلبهم حقوقهم ويهدد ممتلكاتهم ورغم ذلك الحب الجارف لزعيم قلما يتكرر إخلاصه مره أخرى بالرغم من كل ذلك ومدي سطوة ونفوذ هؤلاء وفسادهم الذي تغوص جذوره هنا وهناك إلا أنه وبكل شجاعه وحنكه أتخذ قرارا بالقضاء على مراكز القوي فيما يعرف بثورة التصحيح حتي يعتدل المسار مره أخرى وقد كان فاستعاد الوطن قوته ولملم جراحه في أقل من ثلاث سنوات وكأن النصر المبين في السادس من أكتوبر وأرى أن ماتقوم به الرقابة الإدارية في هذه الأيام بداية مبشرة بالخير ولكنها ليست كافيه فرغم كل مايفعله رجال الرقابه الإدارية في كل مكان إلا أن حجم الفساد أقوى بكثير لذلك نحن نطمح في أن يبذل الرئيس السيسي ومن يراهم من المخلصين حوله مجهودا أكثر في تفعيل جميع الاجهزه الرقابية ولو أستدعي الأمر إضافة بعض الجهات بشكل سري علي أن تكون النتائج معلنة وموثقه حتي لا يدعي أحد أنه قد ظلم واستبعاد العناصر الفاسدة في الأجهزة فورا وأن يكون لدي الرئيس الإصرار بشكل نهائي علي أن تولد مصر الجديده التي نتمناها علي يديه مهما كلفنا الأمر في سبيل ذلك عفواااا سيدي الرئيس نحن في حاجة ماسة
لثوره للتصحيح مره اخري
فهلا كنت لنا مستجيب

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

لا تعليقات

اترك تعليق