حصريا ..صوره ابو غزاله بملابس الاحرام

كتب محمد رجب

حصلت “الامة” علي صوره لم يرها احد من قبل حتي اسره المشير عبد الحليم ابو غزاله بملابس الاحرام عي جبل عرفات اهداها لي صديقي المصور الصحفي بجريده المدينه صلاح زلط والذي يظهر علي يمين المشير ونحن ما زلنا نعيش اجواء نصر اكتوبر كان لزاما على ان اخرج تلك الصوره ليري القراء احد ابطال حرب اكتوبر واحد قاده قواتنا المسلحه العظيمه الذي تعرض للظلم علي يد مبارك وتم استبعاده رغم ما قام به من تطوير للجيش المصري

تلك الصوره اعرضها كنوع من رد الاعتبار لهذاالجنرال الذي لم يأخذ حقه في حياته انه المشير محمد عبد الحليم أبو غزالة (15 يناير 1930 – 6 سبتمبر 2008) وزير دفاع مصر في أواخر عهد محمد أنور السادات وبداية عهد الرئيس السابق محمد حسني مبارك لعدة سنوات حتى سنة 1989، شارك في حرب أكتوبر 1973 قائدا لمدفعية الجيش الثاني. ولد في فبراير 1930 بقرية زهور الأمراء, مركز الدلنجات بمحافظة البحيرة لعائلة ترجع في أصولها إلى قبائل أولاد علي.

وبعد دراسته الثانوية التحق بالكلية الحربية وتخرج فيها سنة 1949. حصل على إجازة القادة للتشكيلات المدفعية من أكاديمية ستالين بالاتحاد السوفيتي سنة 1961. وهو أيضا خريج أكاديمية الحرب بأكاديمية ناصر العسكرية العليا بالقاهرة وحصل على درجة بكالوريوس التجارة وماجستير إدارة الأعمال من جامعة القاهرة. تدرج في المواقع القيادية العسكرية، حتى عين مديرا لإدارة المخابرات الحربية والإستطلاع فوزيراً للدفاع والإنتاج الحربي وقائداً عاماً للقوات المسلحة سنة 1981، ورقي إلى رتبة مشير سنة 1982، ثم أصبح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع والإنتاج الحربي وقائدًا عاماً للقوات المسلحة منذ 1982 وحتى 1989 عندما أقيل من منصبه وعين حينها مساعداً لرئيس الجمهورية.

شارك في ثورة 23 يوليو 1952 حيث كان من الضباط الأحرار، كما شارك في حرب 1948 وهو ما يزال طالبا بالكلية الحربية، وشارك في حرب السويس وحرب أكتوبر وكان أداؤه متميزاً.

ولم يشارك في حرب 1967 حيث كان بالمنطقة الغربية وانقطع اتصاله بالقيادة وعاد ليفاجأ بالهزيمة. حصل على العديد من الأوسمة والأنواط والميداليات والنياشين.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

لا تعليقات

اترك تعليق