تفاصيل جديدة عن كارثة شابيكوينسي

كشف محامي أحد الموظفين التابعين للهيئة المدنية للطيران في بوليفيا عن خروقات صاحبت كارثة الطائرة التي أودت بحياة أغلب لاعبي فريق شابيكوينسي البرازيلي.

وحسب المحامي فإن عضوين من الطاقم كانا لا يملكان ترخيص الركوب في الطائرة وهما مساعد ربان وميكانيكي.

واعتبر المحامي أن مساعد الربان أوفار غويتيا الذي توفى في الحادث لا يملك ترخيص قيادة الطائرات في السفر الدولي وأنه عوّض ماركو أنطونيو روشا الذي مددت رخصته لكنه لم يسافر.

كما أن ميكانيكي الطائرة إدوين توميري الذي نجا من الحادث لم يكن يملك ترخيصا للسفر.

وكانت تحقيقات أولية أكدت أن الطائرة سقطت نتيجة نفاد الوقود والحمولة الزائدة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

لا تعليقات

اترك تعليق